darkman121:

asdaa-maktofa:

xD الراجل دا بيفهم
والله الراجل ده بيقول كلام زي الفل > عادل إمام بتصرف 😄
reblog like



❝ليت إيران تترك للعرب عاصمة
واحدة غير محتلة
كي يجتمع القادة العرب فيها فينددوا ويشجبوا.!!
_د. عبد الحميد زكريا* (via darkman121)
reblog like



hadeth:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ وقفَ على أُناسٍ جُلوسٍ، فقالَ: ألا أخبرُكُم بخيرِكُم منشرِّكم ؟ قالَ: فسَكَتوا، فقالَ ذلِكَ ثلاثَ مرَّاتٍ، فقالَ رجلٌ: بلَى يا رسولَ اللَّهِ، أخبِرنا بخيرِنا من شرِّنا، قالَ: خيرُكُم مَن يُرجَى خيرُهُ ويُؤمَنُ شرُّهُ، وشرُّكم من لا يُرجَى خيرُهُ ولا يُؤمَنُ شرُّهُ”. صحيح - الترمذي
Abu Hurairah narrated that the Messenger of Allah(s.a.w) came across some people who were sitting, so he said: ’Shall I not inform you of the best of you from your worst?’” He said: “They became silent, so he said that three times, then a man said: ‘Of course, O Messenger of Allah! Inform us of the best among us from our worst.’ He said: ‘The best of you is the one whose goodness is hoped for, and people are safe from his evil. And the worst of you is he whose goodness is not hoped for, and people are not safe from his evil.’” Sahih  
Jami` at-Tirmidhi 2263In-book reference : Book 33, Hadith 106
reblog like




reblog like




reblog like




Kashmir, 1996
reblog like




reblog like



hissah-a:

muhammadov:

الصور الحلوا و الأخبار الحلوا 
ماتنتشر الى بتمبلر 

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلاكـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
أمير الشعراء ( أحمد شوقي )
reblog like



ar-cool:

الرجل الذي في الصورة اسمه
 Dashrath Manjhi 
يسكن في قرية نائية ومعزولة في الهند. أصيبت زوجته إصابة خطيرة جدا وبسبب بعد المسافة بين المستشفى والقرية والطريق الطويل المعوج (70 كيلومترا) لم تصل سيارة الإسعاف في الوقت المناسب وماتت رفيقة الدرب بين يدي زوجها وهو عاجز لا يملك من أمره شيئا. طلب من الحكومة أن تشقّ نفقا في الجبل لاختصار الطريق إلى القرية حتى لا تتكرّر هذه الحادثة لأناس آخرين ولكنّها تجاهلته؛ فقرّر هذا الفلاح قليل الحيلة أن يتصرف بنفسه لكي ينهي تلك المأساة التى يعيشها هو وأهل قريته؛ فأحضر فأسا ومعولا وقرر الحفر بيديه طريقا صخريا بريا بين الجبل. سخر منه جميع أهل القرية واتهموه بالجنون، وقالوا إنه فقد عقله بعد وفاة زوجته. أمضى هذا الفلاح 22 عاما ( من 1960 إلى 1982) يحفر في الجبل، يوميًا من الصباح إلى المساء، دون كلل ولا ملل، ولا يملك إلاّ فأسه ومعوله وإرادة تواجه الجبال وصورة زوجته في ذهنه وهي تموت بين يديه. ونجح في الأخير في أن يشقّ طريقا في الجبل بطول 110 أمتار، وبعرض 9 أمتار، وبارتفاع 7 أمتار، لتصبح المسافة بين قريته والمدينة فقط 7 كيلومترات بعد أن كانت 70 كيلومترا؛ وأصبح باستطاعة الأطفال الذهاب إلى المدرسة وأصبح بإمكان الإسعاف الوصول في الوقت المناسب. لقد فعل هذا الرجل بيديه العاريتين وبإرادته التي تغلب الجبال لمدّة 22 عاما ما كانت تستطيع أن تفعله الحكومة في 3 شهور، وقد سُمّي هذا الفلاح برجل الجبل، وتمّ إنتاج فيلم سينمائي عنه يروي قصّته.
reblog like



❝اجرح شخصاً بالصدق لكن لا تسعده أبداً بالكذب ..
_ مارك توين (via iiii-miss-uuuu)

(via rania7)

reblog like